تكريم الفائزين بالأسوة الحسنة والكتابة الإبداعية في العين

 نظم مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي حفلاً لتكريم الفائزين في جائزة الشيخ محمد بن خالد آل نهيان للأجيال “الأسوة الحسنة والكتابة الإبداعية”، على مسرح بلدية العين بحضور الشيخ سلطان بن محمد بن خالد آل نهيان، والشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، والدكتور مغير الخييلي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم والدكتور سيف محمد المحروقي أستاذ بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية في جامعة الإمارات .

وذكرت الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان رئيسة مجلس إدارة المركز، في كلمتها التي ألقاها نيابة عنها الشيخ محمد بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، إنه لمن حُسن الطالع أن يأتي احتفالنا بهذه المناسبة مواكباً اهتمام قيادتنا الرشيدة وحرصها المتواصل على دعم وتشجيع أجيال المستقبل، وتوفير كافة السبل والوسائل التي تمكنها من التفاعل الإيجابي مع عصر المعرفة وثورة المعلومات .

وقالت إن الاحتفال بجائزة المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ محمد بن خالد آل نهيان للأجيال يجسد أسمى معاني العطاء الذي يتجاوز حدود الحاضر، ويظل رافداً متجدداً عبر الزمن وهو ما يكسبها قيمتها ومغزاها .

وأشارت إلى أن الاهتمام بجائزة أجيال المستقبل لم يكن وليد الصدفة بل نبع من رؤية تؤكد قدرة الأجيال على المساهمة الفاعلة والإيجابية في نهضة الوطن وتقدمه . شريطة أن تتوافر لها الظروف التي تمكنها من بناء قدراتها المعرفية والأخلاقية وتعزز لديها قيم الولاء والانتماء للوطن .

وألقى الدكتور سيف محمد المحروقي أستاذ بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة الإمارات كلمة أمناء الجائزة قال فيها إنه قبل تسع وثلاثين سنة تم إعلان اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة ليشكل النواة الأولى لدولة عصرية بكل مقاييس النظريات الحديثة، فعلى رمالها سطّر التاريخ أسطورة يشهد لها العالم اليوم بأنها اخترقت منطق زمن مقاييس الدول الحديثة والمتقدمة، وحطمت جميع النظريات الاقتصادية والسياسية في عمر الدول المتقدمة وإنجازاتها .

وأضاف أن مركز الشيخ محمد بن خالد آل نهيان الثقافي كان سبّاقا إلى رعاية فئات المجتمع ثقافياً وتربوياً، وتقديم الدعم المعنوي والمادي لهم جميعاً وفق برامج تربوية وثقافية متميزة، شارك في إعدادها نخبة من التربويين وأساتذة الجامعات، وبإدارة إماراتية خالصة، وهو ما تحقق بفضل الرعاية الكريمة والمتابعة الحثيثة من جانب الشيخة الدكتورة شما بنت محمد بن خالد آل نهيان، التي كرّست كل طاقاتها وقاسمت المركز أوقاتها وفكرها في سبيل تحقيق رسالة المركز ورؤيته وتأكيد قيمه .

في نهاية الحفل قام الشيخ سلطان بن محمد بن خالد بتكريم الفائزين وأعضاء مجلس أمانة جوائز المركز ولجان التحكيم والمنسقين في المناطق التعليمية على مستوى الدولة